الاحصائيات

الطلاق بالتراضي...

ديسمبر 23rd, 2012 4077 مشاهده لا يوجد تعليقات نشر عبر تويتر انشر عبر فيسبوك

لماذا يغيب عن مجتمعاتنا صورة”الطلاق بالتراضي “

 

على قدر نضج الزوجين ومستوى رقيهما المعرفي سيكونان قادران على الوصول الى الية لطلاق ناجح يعكس صورة عن المبادئ والاخلاق الكريمة التي يسر كل واحد منهما ان يتسم بها . وقد يفشل ذلك المشروع الايجابي لاحد هذه الاسباب :

1/ التدخل السلبي لأطراف خارجية وسماح الزوجين او احدهما بذلك

2/وجود حقوق شخصية لأحد الطرفين وتواني الاخر عن الايفاء بها

3/سوء طوية احد الزوجين او كليهما مما يتيح للحقد او الرغبة في الانتقام للسيادة على الرؤية الايجابية للمستقبل والراحة النفسية بعيدا عن المشاكل

ماهو الوجه الايجابي لهذا النوع من الطلاق وما مدى تأثيره على الابناء

 

الهدف من الطلاق هو التخلص من حياة مريرة غير قابلة للاستمرار والوصول الى حياة اخرى ملؤها الاستقرار ولتحقيق ذلك الهدف يجب اجتياز مرحلة الطلاق بايسر ما يمكن لكي نخفف الم الماضي ونتوجه الى المستقبل واجمل قاعدة في ذلك توجيه القران لنا بقوله تعالى ( ولاتنسو الفضل بينكم ) توجيها يحيل الزوجين الى الشعور بالوفاء لكل لحظة جميلة والتنازل مقابلها عن حضوض النفس واثرتها للوصول الى مايسعد الاخر حتى بعد الانفصال

وماهي كيفية حدوثه بطريقه تكفل وتضمن لهما ولابنائهما الحياة الهادئه بعيدا عن الخلافات المعروفه بعد وقوع الطلاق

 

في مرحلة  الطلاق يجب الالتزام بالهدوء والقدرة على تفهم الاخر ولو لمرحلة قصيرة حتى يتم الوصول الى مايحقق مصلحة الطرفين بالنظر  الى الجانب الاخلاقي والقيمي واغفال الاسباب التي اوصلت الى الطلاق لانها صارت من الماضي وليس لاحيائها مبرر .

وفي حال وجود الابناء يكون ذلك اكثر حتمية لان رابطة الوصل ستبقى قائمة ولابد ان تحمل وجها مشرقا يحافظ  على كرامتهم وامنهم النفسي وان نسمو بذلك الهدف عن دوافعنا نحو الانتقام اوالنرجسية ويتحقق هذا الهدف بوضع برنامج للتواصل مع الأبناء واظهار كل من الزوجين احترامه للاخر امامهم ولاباس بقدر من الاتفاق على نوع من التواصي المشترك في الوصول الى رسالة تربوية واحدة لهم



لم يقم احد بالتعلق

يمكنك ان تكون اول المشاركين معنا بالتعليقات